حدود إستخدام الأجهزة الإلكترونية

عدد المشاهدات الكلي 1,568 , عدد المشاهدات اليوم 6 

بعض الناس يعتقدون أننا حين نمنع الطفل من الأجهزة الالكترونية فإنهم يقولون : “حاضر ياماما ياست الكل عيونك حلوة زي الفل” ويتركون الأجهزة برحابة صدر وامتثال عميق للأوامر، ولايعلمون أننا نصارع في المنع، نلم الأجهزة يطلعوا جهاز قديم ويشغلوه. نخفيها فيغافلوننا ويتعاونون على التخ في ويأخذونها خلسة وقد وجدتهم ذات مرة في الخزانة.
نحدد ساعة فيجادلون ويماطلون، نغلق الانترنت فيسحبون من انترنت الجيران، نغلق الانترنت ونكلم الجيران فيشترون بطاقات أو يشتركون في باقات، نصادر جميع الأجهزة فيجلسون مع غيرهم يشاهدون، نحدد لهم برامج معينة فيكسرون القواعد ويفتحون غيرها، نضع رموز محددة فيغيرونها ويكتشفونها.. آخر الأمر وضعت بصمتي لمنع تنزيل التطبيقات فغافلوني في أثناء عزيمة وطلبوا البصمة وفتحوا الجهاز وحذفوا البصمة.. وغيرها الكثير.. هل الحل بالاستسلام والرضوخ لهم وفتح الأجهزة وتركها تسلب طفولتهم وحياتهم وبراءتهم؟ لا وألف لا.. سنصمد مهما كلفنا الأمر من مغامرات.. ونجرب طريقة حماية جديدة.. كيف وصلنا إلى هنا؟ يسأل كثير من المتابعين كيف استطعنا أن نصل بالاستفادة من الوقت وقبول الأبناء قضاء الوقت بما ينفع.. فإليكم بضعة منشورات تفيدكم بإذن الله.. حدود استخدام الهاتف والجوال والانترنت – في البداية لا أشجع مطلقاً وجميع العلماء النفسيين والمتخصصين بالتربية والمهتمين بالطفل أن يتم تسليم هاتف خاص بالطفل قبل عمر 12 سنة ويجب بعد إعطاءه في هذا العمر أن تتم مراقبته وتعديل سلوكه في حال وجود أي خلل حتى عمر ال18 سنة .. – يجب أن أوضح كذلك للمربين قبل الأبناء بأن الهاتف ليس للزينة والمفاخرة والتباهي َإنما هو للحاجة للتواصل والاتصال في حال حدوث أي مشكلة أو خطر وغيرها. – يجب على الطفل أن يفهم قواعد استخدام الهاتف وأسبابه قبل أن تعطى له. – لاتقدم الهاتف على أنه هدية وإنما يعطى بوقت غير مرتبط بمناسبة أو مكافأة. – من عمر 5 سنوات علم طفلك أن يحفظ رقم هاتفك وهاتف والده والمقربين ويتعرف على استعمال الهاتف في أي حال وكذلك قومي بتدريبه على طلب النجدة والمساعدة في الخطر وحالة الضياع وغيرها. تعلمه عليه لا يعني أنه أصبح جاهزاً للاستقلال بجهاز خاص. – تأكد من وضع حماية للمواقع المشبوهة ومتابعة للجهاز في حال التنقل ( أجهزة ايفون تتيح ذلك عبر الايكلاود) ضعي حماية كذلك على اليوتيوب وغيرها. – محبة ابنك تلزمك بحمايته ومن حمايته أن تمنعي دخول الشبهات والشهوات لعقله والأخطار وتلوث الأفكار وحمايته من الاستغلال والتعرض والابتزاز الجسدي والمادي . – وهنا اقتبست مجموعة من الشروط “المرقمة” التي قامت إحدى الأمهات بوضعها لابنها عندما أعطته هاتف لأول مرة بعمر 13 سنة وتمت كتابتها ليتعود على المسؤولية والالتزام بالتعليمات وأضفت عليها بما يناسب مبادئنا علمه أنه في حال الإخلال بهذه الشروط ، سيؤدي ذلك إلى سحب الجهاز ، وحرمانه منها ، واعلمه أنه واجب عليك أن تقوم بتربيته تربية جيدة، ثم اطلب منه قراءة شروط العقد والتوقيع عليها .. 1- الهاتف ليس ملكا لك ، نحن ( أنا وأبوك ) اشتريناه لك ، ونحن نقدمه لك تحت إشرافنا. 2- يجب أن نكون على علم بكلمة السر دائماً. 3- إذا رن الهاتف فعليك بالإجابة ، ولا تتجاهل الرد عندما يكون الاتصال من والدك أو والدتك أبدا. 4- سلم الهاتف إلى أحد الوالدين يومياً الساعة 7:30 مساء فى كل ليلة دراسية ، و الساعة 9:00 مساء فى نهاية الأسبوع ، الهاتف سوف يغلق بالليل ، ويعاد فتحه الساعة 7:30 صباحاً. 5- إذا وقع الهاتف فى الحمام ، أو تحطم ، أو فقد ، فأنت المسؤول عن استبداله ، أو تكاليف إصلاحه ، استلف ، أو قم من الآن بتوفير جزء من المال لمثل هذه الحالات. 6- لاتستخدم هذه التقنية للكذب أو لخداع أي شخص ، ولاتدخل نفسك فى محادثات قد تؤذى الآخرين ، كن صديقا مخلصاً أولا ، وابتعد عن خط النار. 7- لاتقم بإرسال رسالة ، أو إيميل ، أو صورة أو مقطع أو قول أي شيء ، باستخدام هذا الجهاز اذا كنت تخاف من قوله علانية أمام الوالدين. 8-ابحث عن المعلومات فى الإنترنت ، إذا كان لديك سؤال عن أي شيء ، فاسأل أي شخص ، ويفضل أنا أو والدك. 9- قم باغلاقه أو وضعه فى حالة الهزاز ، ووضعه بعيداً فى حالة وجودك بمكان عام ، وخاصة فى مطعم أو عندما تتخاطب مع أحد ما ، أنت شخص مهذب ، ولا تدع الهاتف يغيرك. 10- لاتقم بتصوير وإرسال ، أو استقبال أى صورة لجسدك ، أو من أعضائك الخاصة ، أو الأشخاص الآخرين ، لاتضحك من كلامي هذا قد تتعرض للخطر برغم ذكائك العالي. 11- لاتقم بجمع الملايين من الصور أو الأفلام ، لا داعي لتسجيل كل شيء ، عش خبراتك ، سوف تختزل فى ذاكرتك للأبد. 12- ضع هاتفك بالمنزل لبعض الوقت ، واشعر بالأمان فى اتخاذ هذا القرار ، الهاتف لا يمكن أن يكون حياتك أو امتداد لك ، تعلم أن تعيش بدونه ، كن أكبر وأقوى من الخوف من فقدان شيء ما. 13- قم بتحميل ما يفيدك ، قم بالاستفادة من هذه الجهاز للتعلم والتدرب وتوسيع مداركك و خيالك. 14- تمتع بالألعاب العقلية المفيدة من وقت آخر. 15- إذا قمت بالإخلال بالاتفاق سوف أسحب الهاتف منك ، وسنتحدث فى الموضوع ، ونبدأ من جديد ، أنت وأنا في هذا شركاء ، أتمنى أن توافق على هذه الشروط 16- هذه الدروس ليست لاستخدام الهاتف فقط ، وإنما للحياة ، إنك تعيش فى عالم سريع ومتغير ، إنه عالم ممتع ومغرى ، اغتنم الفرص من حولك ببساطة 17- ثق بعقلك القوى وقلبك العظيم ، ثقة تتعدى حدود أية آلة.

– وضعت التقنية لمساعدة الناس على التواصل وليس لجعلهم وحيدين وانعزاليين كلمني يومياً في حال غيابك وحدث به جدتك وأقاربك وراسلهم .

– لايجب أن يمنعك استعمال الهاتف عن القيام بمهامك اليومية أو التأخر عن حل واجباتك ومذاكرة دروسك.

– أنا لن أكون حارساً للأبد وإنما عليك أن تعلم بأن الله يراك ومطلع على أفعالك في حال غبنا عن مراقبتك.

– استعمل التقنية فيما يرضي الله وفيما تفرح به عندما تلاقيه.

– لاتثق كثيراً في التكنلوجيا واحتفظ بالأمور المهمة في أوراق أو ملفات على الكمبيوتر أو التخزين السحابي أو قم بطباعتها في أوراق خارجية.

– اجلس بطريقة صحيحة عند استعمال الجوال لا تحني رأسك كثيراً ولا تستعمله وأنت مستلق ولا في السرير.. أخرجه خارج غرفتك وقت النوم. واهتم بشحنه قبل الخروج من المنزل.

– لا تتابع التافهين والسطحيين والمشاهير الذين يجعلونك تكره حياتك وتزدري نعمة الله عليك بل تابع من تنتفع منه وتتعلم شيئاً مفيداً، لا تضيع وقتك في مشاهدة كل ما يظهر على الشاشة وإنما انتقي أنت ما تريد أن تراه .

كن مسؤولاً وأهل لهذه الثقة التي وضعتها فيك.. أتمنى لك الفائدة والاستمتاع بهاتفك..      

مشاركة المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إن كان لديك أي مشكلة أو استفسار أو سؤال يمكننا مساعدتك فوراً عبر التواصل سجل اسمك ورسالتك : ​

Contact Form Demo