حدود اللباس

عدد المشاهدات الكلي 1,125 , عدد المشاهدات اليوم 3 

حدود اللباس

يجب علينا أن نعلم التالى : أن الأصل في الإنسان اللباس وليس العري  وأن آدم عليه الصلاة والسلام وزوجه كانا يعيشان في الجنة بملابس ساترة دون عري، وكانا يرتديان لباساً يغطى عوراتهما في الجنة، بدليل أنهما لما ارتكبا خطيئة الأكل من الشجرة المحرمة ظهرت لهما سوءاتهما بعد أن كانت مخفية عنهما . وأن الله وعد آدم عليه الصلاة والسلام ألا يعرى في الجنة ما دام يعمل بأمره فقال له كما بسورة طه “إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى “. وأن الله أنزل على أبناء الأبوين لباس أي ريش لتغطية العورات عند هبوطهما من الجنة وفى هذا قال بسورة الأعراف “يا بنى آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يوارى سوءاتكم وريشا “.  
لباس الأبوين :
 
ألبس الله الأبوين في الجنة لباسا كان الغرض منه تغطية عورة كل منهما ويمكننا أن نقول أنه كان حريرا لأن الحرير هو لباس المسلمين بالجنة وفى هذا قال بسورة الحج “ولباسهم فيها حرير \”وقد بين الله لهما أن الجنة ليس فيها كل من الجوع وهو الرغبة في الأكل والعرى وهو انكشاف العورات والظمأ وهو العطش والضحى وهو المرض وفى هذا قال بسورة طه “إن لك ألا تجوع فيها ولا تعرى وأنك لا تظمأ فيها ولا تضحى \”
 

أسباب خلق الله اللباس :

  1. تغطية العورة بتعبير القرآن مواراة السوءة وفيها قال بسورة الأعراف “يا بنى أدم قد أنزلنا عليكم لباسا يوارى سوءاتكم وريشا “.
  2. وقاية الإنسان من الحر وبما أن الضد يدل على الضد فإنه يقي من البرد وفى هذا قال بسورة النحل “وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر” .
  3. الوقاية من بأس الإنسان وهو أذى السلاح الذى يخترعه الناس وفى هذا قال بسورة النحل \”وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم “.
  4. التحلي وهو التجمل وقد وردت الوظيفة مشار لها بقوله بسورة النحل “وتستخرجوا منه حلية تلبسونها “.
 

أجزاء اللباس الإنساني :

إن اللباس ينقسم لأجزاء كل منها يؤدي مهمة معينة محددة وهذه الأجزاء هى :

  • غطاء الرأس كالقبعة والغترة والطاقية والعمامة والحجاب للمرأة.
  • الثوب وهو كل ما يستر الجسد من الجلباب وهو الذى يغطى المنطقة من الرقبة وحتى الرجل أو البنطال أو التنورة أو القمصان والإزار والرداء .
  • النعل والحذاء وهو ما يلبس في القدمين لحمايتهم.
  • الحلية وهى الأشياء التي يتم التجمل بها من ذهب وفضة ولؤلؤ وغيرها.
 

أنواع اللباس عند الناس :

قسم الناس الملابس لأنواع وهي:

1-ملابس العمل الوظيفي كلبس الأطباء الأبيض وعمال المصانع الأزرق والملابس الرسمية في المناسبات والأعياد والمقابلات والمدارس أو غيرها .

2-ملابس النوم ويرتديها الإنسان عند إرادة النوم.

3-ملابس اللعب البدني ويرتديها عند إرادة اللعب مثل الترنج الرياضي الفضفاض.

4-ملابس البيت ويرتديها الإنسان داخل البيت فقط .

5-ملابس السهرة ويرتديها الإنسان لحضور الحفلات .

6-ملابس البحر ويرتديها الإنسان عند الذهاب للسباحة في البحر .

 

من هنا نتطرق إلى أن ما يلبسه الإنسان في مكان لا يصلح أن يلبس في مكان آخر وأن لكل فئة من الناس حدوداً ينبغي لنا أن لا نظهر لهم غيرها فلا يصح لبس المنزل أمام العامة وكذلك لا يصح لبس البحر في مكان العمل والمدرسة ومن ذلك أيضا أن للوالدين إمكانية لبس بعض الملابس الشفافة والخفيفة أمام بعضهما مما لا يصح لبسها خارج غرفة النوم، خصوصاً في حال سأل الطفل عن سبب وجود ملابس داخلية في السوق أو عن قمصان النوم النسائية المعروضة في واجهات المحلات.

يمكننا الدخول بعد ذلك: إلى أن الحجاب للمرأة يعني أنها لا تسمح لأي غريب برؤيتها، وأنها تحتشم عن الرجال لأن هذا جسدها وخصوصيتها، ولا يحق لأي أحد أن يراها ويتأمل بها.

تأكدي لو فهم الطفل هذه التقسيمات فلن يجادلك لاحقاً في بعض أنواع الملابس وأسباب ارتدائها.

مشاركة المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إن كان لديك أي مشكلة أو استفسار أو سؤال يمكننا مساعدتك فوراً عبر التواصل سجل اسمك ورسالتك : ​

Contact Form Demo