رحلة مع الوعي

عدد المشاهدات الكلي 1,864 , عدد المشاهدات اليوم 4 

رحلة مع الوعي

إن أكثر ما يستصعب على الإنسان في حياته ، هو وعيه بذاته ، إدراكه لنفسه ، وحقيقة وجوده في هذا الكون الواسع ، والهدف من بقاءه ، الهدف من حياته وموته ..
أن يفكر كل يوم .. من أنا ؟
مامعنى أن يغضب ؟ أن يتعب ؟ أن يشقى وأن ينصب ؟
كثيرٌ هي الأسئلة التي تدور في مخيلته دون أن يجد لها جواباً كافياً يشفي غليل تعطشه ..
حتى تمرر عليه السنين والدهور وعند المشيخ يبدأ بإدراك ما خفي عنه في شبابه ، ويبدأ بمراجعة نفسه وولادتها من جديد .. وقد يموت بعضهم قبل أن يكتشف كل هذا ..

من أنا ؟
السؤال الأكثر سهولة فيما نعتقد ، الأصعب عند الإجابة ..

– التسامح
– الرضا
– الهدوء العصبي والإنفعالي
– شعور الوحدة
– النزاع الداخلي بين أحلامي وواقعي
– موقعي بالنسبة للكون ..

هي أهم النقاط التي يقوم عليها أساس اكتشاف الذات ومعرفتها ..

الوعي هو ما نريده لإيجاد السلام مع أنفسنا ومع الآخرين
الوعي هو الذي يعرفني بنفسي فأدرك أخطاءها وعيوبها
بالوعي أتصالح مع نفسي
مع الماضي والحاضر والمستقبل ..

في الوعي سأفتح صفحة جديدة أدرك بها معنى الحياة وأولد من جديد
……

( ما الحل؟)
في كل مرة نستعرض فيها مشكلة ما يصلنا سؤال مختصر عنوانه ما الحل؟
لذلك دعونا نوضح
أنّ أول طريق للحل هو الوعي المتمثل في
“المعرفة بنوع المشكلة
معرفة أسبابها ودواعيها ونتائجها”
حين أعرف أن لديّ هذه المشكلة
وأعترف بها ” الاعتراف يختلف عن المعرفة”
فأنا فعليا عرفت طريق الحل

ثم بعد ذلك على أن أعرف نوعها:
– إذا كانت المشكلة طبية أو نفسية تحتاج طبيب أو متخصص لحلها.
– إذا كانت المشكلة نتيجة قلة العلم تحتاج لزيادة الاطلاع والتعلم حولها.
– أحيانا تحتاج لحل المشكلة التوقف عن بعض الممارسات الخاطئة التي ذكرت بالمنشور.
– أحيانا تحتاج المشكلة لتغيير بيئتك / طريقتك / أسلوبك / روتينك / تعاملك مع الأحداث.
– أخيراً لا يوجد حل وحيد لأي مشكلة

هناك عدة حلول وعدة طرق وعدة أساليب ولا يوجد حل واحد صالح للجميع بالتالي عليك فهم ظروفك ومحاولة البحث عن الحلول التي تناسبك..

مشاركة المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إن كان لديك أي مشكلة أو استفسار أو سؤال يمكننا مساعدتك فوراً عبر التواصل سجل اسمك ورسالتك : ​

Contact Form Demo