مقدار ‫الأمان‬‬‬ المطلوب في العلاقة الزوجية

عدد المشاهدات الكلي 1,951 , عدد المشاهدات اليوم 3 

أسماء الجراد
أسماء الجراد

مستشارة تربوية وأسرية

مقدار ‫الأمان‬‬‬ المطلوب في العلاقة الزوجية ..

كاتب انجليزي أراد اختبار ثقة خطيبته فأطلق عليها من مسدس فارغ ؛ وحين أغمضت عيناها تركها لأنها لا تثق به ..

أقصى ما يبحث الزوجان في علاقتهما عن الأمان، الأمان الذي يختبره كلاهما 
قبل وأثناء الزواج ..
البحث والاختبار الموصل للغضب والغيرة والاستنكار 
وهي وصفة ناجحة لتطفيش الشريك وليس لجعله أقرب ..
وبسبب الإخفاق المتكرر في بناء العلاقات وتراكمات الطفولة و الإساءة والإهمال والفقد و المعتقدات السائدة يزداد الخوف وعدم الاستقرار وكثرة التفكير في الفقد والسلبيات ما يعني عدم ثبات الحب بينهما ..

منشأ كثير من صراعات المرأة مع المحيط هو شعورها بعدم الأمان ..
الخوف من فقدان منزلها / أبناءها / حياتها / قلب شريكها ..
مجرد استشعارها لهذا الخوف من أقرب الناس يجعلها ترتكب كثيرا من التصرفات غير المنطقية رغبة بالوصول لراحة نفسها من التفكير ..

تتنوع الوسائل والأشكال التي تبرز بوضوح وجود عدم الأمان عند الشريك منها :

– الغيرة الشديدة والتي سببها غياب الثقة بالنفس وبالتالي التحكم بالشريك لغياب الثقة به .

– الابتزاز والاستغلال العاطفي بشكل غير مباشر بحيث يتم التهديد أو التلميح بالقدرة على الاستغناء / الاستبدال / التخلي والترك ..

– استخدام شعور الضحية والمحتاج وعدم القدرة على مواصلة الحياة أو فكرة الموت حبا لإظهار الضعف .

– مدح الذات بإفراط والتعالي على الآخرين والبذخ واستعمال : الجمال / المال
لإثبات أفضليته عن غيره ..

– التفاني في رضا الشريك والذوبان بخدمته لترسيخ شعور عدم قدرة الشريك على إيجاد شخص آخر يقوم بدوره.

  • كيف يمكننا الشعور بالأمان ومنحه للآخرين ؟

من المؤكد أنه بدون الشعور بالأمان ستتعرض لفقدان الكثير من الفرص المتاحة لأنك ستكون خائفاً من مواجهة المخاطر ، أو تجربة شيء جديد .. و ستبقى متقلبا من خسارة شخص إلى خسارة فرص وتلقي باللوم على الآخر/ الزوج / الظروف / المجتمع / الوالدين .. وعليك أن تتبع ما يلي حتى تعالج نفسك وتساعد غيرك على الوصول للأمان : –

  • بناء الثقة ، والثقة لا تورث بل تتعلم وتكتسب .. ويختلف مستواها من شخص لآخر وباختلاف الظروف والأسباب.

 – تقبل النفس والبدء بالنمو الشخصي ومواجهة سبب الضعف والتخلص من رواسب الجذر المسبب لعدم الأمان .

– شجع الآخر على بناء ثقته بنفسه وإتباع هدفه.

– اجعل مرجعيتك ذاتية لا تتأثر بكلام الآخرين عن الشريك وتغيير تصرفاتك بناء على أقوالهم .

 لا تخبر الشريك بكراهية أحد له أو غيرته منه أو ما تكلم عنه بسوء في غيابه .

  • قدم الإطراء والكثير منه دون قيد ، بشرط أن تكون واقعية ..
  • افهم ما خلف الموقف .. تراكمات الطفولة ، أسباب القلق ، كتلة الألم .. فقد ، حرمان ، يتم ، مرض أو صدمة ..
  • امنح أماناً ماديًا .. شعور الشخص خصوصاً المرأة بأنها محمية في حال الفقد وعدم ضياع حقها
  • لا تستغل الآخرين عاطفياً بضعفك .. بحاجتك .. أو التلميح والتخويف دينياً .
  • لا تهدد بالانفصال والقدرة على الاستغناء أو تلمح لإمكانية الاستبدال وعدم الاهتمام .

مشاركة المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إن كان لديك أي مشكلة أو استفسار أو سؤال يمكننا مساعدتك فوراً عبر التواصل سجل اسمك ورسالتك : ​

Contact Form Demo