اكتئاب

اكتئاب بعد التخرج

عدد المشاهدات الكلي 3,375 , عدد المشاهدات اليوم 2 

اكتئاب بعد التخرج..

اكتئاب بعد التخرج..

لم تمض بضعة أيام على استلام شهادة التخرج، وبعد سلسلة الاحتفالات، وقائمة طويلة من الأمنيات المكتوبة، خصوصاً في أيام الامتحانات عن المشاريع المستقبلية التي تستعد لها. حتى دخلت في دوامة من الكآبة الشديدة.
كانت تردد لنفسها دوماً: وماذا بعد ؟؟

كانت الشهادة التي اعتبرتها يوماً هماً، تريد الحصول عليه بسرعة، لكي تحصل على مكانها في وظيفة ما. والتي جعلتها شماعة تعلق عليها عدم القبول في كثيرٍ من الوظائف،باتت حزناً يزيدها ألماً وحرقة.
علمت فيما بعد أنها وقعت في مايسمى:
(اكتئاب بعد التخرج)

ومن أسباب الوصول لهذه المرحلة:
📍 هو الاستسلام للراحة وشعور الانطفاء بعد النهاية ..
واكتشاف أن الإنسان قد أوقف الحياة الاجتماعية في سنوات الضغط والدراسة للتركيز على الجهد المبذول للتخرج ، في حين يكون العالم يتحرك ويتواصل خارج أسوار الجامعات..

📍قد تجد النفس بعيدة عن الأقارب والزيارات العائلية وكذلك كثير من النشاطات الاجتماعية التي يعتبر البعض أن حضورها مجرد عادة ليس منها قيمة ..
📍 توقف ممارسة التمارين الرياضية لعدم توفر الوقت الكافي.
📍قلة الاهتمام بخلق روتين يومي يساعد على الحركة والعمل.
📍الانغماس في مواقع التواصل ونسيان الواقع الذي يضج بالحياة و التركيز على تحصيل المزيد من التفوق في حين يتزامن ذلك مع إهمال حضور الدورات المهمة اللازمة للانخراط في سوق العمل والانتاج ..

 

لست وحدك في مواجهة هم البحث عن عمل
  • حتى ينتهي هذا الضغلست وحدك في مواجهة هم البحث عن عملط ويقع الإنسان في هذا الاكتئاب المزعج ..عليك أن تبدأ بإعادة ترتيب الأوراق وفهم الأخطاء التي وقعت بها لاستعادة التوازن شيئاً فشيئاً.

  • أوقف مقارنة النفس بالآخرين فقد تدفعك المقارنة للامتناع عن استلام أي وظيفة لأن هناك من أقل منك شهادة وعلماً ولكن منصبه أعلى أو راتبه أكثر ..

  • قم بتجهيز السيرة الذاتية والذهاب للمقابلات الشخصية عدة مرات دون استسلام ، وكذلك استعد التواصل مع المواقع المفيدة في علاقات العمل .

  • حاول إعادة الاستمتاع- قدر المستطاع- بما تجده من وقت، واعلم أن هذا الوقت سينفد يوماً .

    وليكن نصيب ترتيب المنزل والاهتمام بالنفس والتغذية الصحية والعودة لممارسة الرياضة والهوايات الصغيرة التي كنت تحبها كالخياطة وإعادة تدوير الأشياء وتصميم نشاطات الأطفال مثلا والتطوع في البرامج المشابهة لتخصصك .

  • تكوين شبكة معارف من الأصدقاء والجيران وكذلك البحث عن علاقات جيدة مناسبة للتخصص والاستفادة منها ومتابعتها والحضور لها .

  • لا تتوقف عن التعلم وقم مباشرة بالدخول في برنامج تقوية اللغة الإنجليزية وكذلك التسجيل في دورات عبر الانترنت لردم الفجوة الحاصلة بين النظام التعليمي والسوق الحقيقي .

  • لست وحدك في مواجهة هم البحث عن عمل .

    وتأكد أنك تحقق أمر الله في السعي في الأرض ومناكبها وأنّ وظيفة الأحلام تحتاج بذل المزيد من الجهد والعمل والتعلم ، وأن الرزق بيد الله سبحانه وأنك أمرت بالغدو والرواح مع التوكل على الله سبحانه فاطمئن ..

    واسع في طريقك لإكمال المسير.

اقرأ أيضا: السكن الجامعي https://manaranoor.com/social/university-habitation/

مشاركة المقال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إن كان لديك أي مشكلة أو استفسار أو سؤال يمكننا مساعدتك فوراً عبر التواصل سجل اسمك ورسالتك : ​

Contact Form Demo